أكاديمية فاس.. تستقبل التحالف الجهوي لجمعيات “التوحد” تنزيلا لشعار”لن نترك أي طفل خلفنا”


IMG_20210309_204311

يوسف العزوزي. 
استقبلت أكاديمية فاس مكناس لوزارة التربية الوطنية بتازة ممثلين عن تحالف الجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد يوم الخميس 4مارس 2021 لوضع برنامج عمل يجمع الطرفين في سياق البرنامج الوطني للتربية الدامجة، و ترأس هذا اللقاء رئيس قسم الشؤون التربوية بحضور رئيس مصلحة التربية الدامجة.
و كان اللقاء مناسبة  لاتفاق التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال إعاقة التوحد و الأكاديمية الجهوية لوزارة التربية الوطنية لجهة فاس مكناس على إرساء خريطة جهوية للتوحد، لما سيشكله ذلك من قيمة مضافة في المسار التربوي الدامج.

كما اتفق الطرفان على التعاون بين الجمعيات  العاملة في مجال إعاقة التوحد و قطاعي التربية الوطنية و الصحة من أجل التشخيص الطبي  المبكر.
وتوخيا للتنزيل السليم للأكاديمية الجهوية لفاس مكناس لشعار “لن نترك أي طفل خلفنا” و التزام التحالف  بجعل حق التعليم واقعا يعيشه أطفال التوحد تم الاتفاق على برنامج عمل ينقسم إلى محاور كبرى تشمل إذكاء الوعي و تنظيم الحملات التحسيسية و التنسيق و التواصل.

اللقاء الذي طرح التحالف من خلاله مقترحا لتعديل نموذج الشراكة بشكل يتلاءم و إمكانيات الجمعيات أثمر إجماعا على تثبيت المكتسبات وتدليل الصعوبات و دعم قاعات الموارد للتأهيل و الدعم و تكييف الامتحانات، وتظيم ندوة حول التربية الدامجة.
و أشاد كمال بلمحجوب رئيس التحالف الجهوي للجمعيات العاملة في مجال التوحد بانفتاح الأكاديمية الجهوية على جمعيات المجتمع المدني و رغبتها في دعم العمل التشاركي واصفا اللقاء بالمثمر. كما اعتبرت فاطمة لحلافي رئيسة جمعية الغد لأطفال التوحد بتازة  أن المجهودات المشتركة بين الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة فاس مكناس و التحالف من شأنها أن تشكل دافعا قويا لتحقيق المزيد من المكتسبات.