تاونات: المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية يعطي انطلاقة القافلة التحسيسية حول التربية الدامجة.


Screenshot_20201205_125116

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف الخميس 03 دجنبر من كل سنة، أعطى المدير الإقليمي للتربية والتكوين بتاونات من مدرسة المغرب العربي بتاونات انطلاقة القافلة التحسيسية حول التربية الدامجة التي تتم بتنسيق وتعاون مع المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني وجمعية جسور الأمل للتضامن والتنمية البشرية، الهادفة إلى التحسيس وتعبئة مختلف الفاعلين والمتدخلين.

و يأتي هذا النشاط تماشيا مع توجهات الوزارة للارتقاء بالمنظومة التربوية بهدف جعلها منظومة دامجة، بغية تعزيز الجهود الهادفة إلى تحقيق المساواة في ولوج المدرسة ودعم التمدرس في صفوف التلميذات والتلاميذ في وضعية إعاقة. كما كانت فرصة لزيارة قاعة الموارد والتأهيل والدعم بالمؤسسة.

و نظم برنامج الصبحية بمدرسة المغرب العربي و كان حافلا بالأنشطة المنظمة المشتركة والتي أشرف عليها أطر الجمعية تحت شعار” كلنا مختلفون لكننا متساوون” التي استفاد منها تلاميذ المؤسسة وأطفال مركز بسمة الأمل الإعاقة الذهنية، من خلال  أنشطة يدوية في الرسم والبستنة، وورشات تحسيسية للتلاميذ والأساتذة تعرفوا من خلالها على مختلف أنواع الإعاقات وكيفية التعامل معها.
وفي إطار تبادل الزيارات قام أعضاء الفريق الإقليمي للتربية الدامجة بالمديرية الإقليمية بزيارة مركز بسمة للإعاقة الذهنية، حيث تم اطلاع الفريق على سير العمل بالمركز الذي تم إحداثه في إطار مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومختلف الأنشطة المقدمة للمستفيدين.يعد بحق جسرا لأطفال بحاجيات خاصة نحو الاندماج، في المحيط الاجتماعي والأسري والمدرسي والمهني.

و تواصل برنامج القافلة التحسيسية  بزيارة لمدرسة حي الأمل بتاونات في الفترة مابعد الزوالية، وم/م الفقيه القري وم/م عين مديونة بجماعة عين مديونة صبيحة يوم الجمعة 04 دجنبر2020.

المصدر: صفحة المديرية الاقليمية  لوزارة التربية الوطنية تاونات