تازة: انطلاق البرنامج الوطني للطالب المقاول و انتهاء التسجيل في منصة مشاريع الطالب المقاول في 26 فبراير 2020


IMG_20200225_193425

يوسف العزوزي.

شهدت قاعة المحاضرات بالكلية المتعددة التخصصات بتازة إعطاء انطلاقة البرنامج الوطني للطالب المقاول يوم الأربعاء 19 فبراير 2020، حيث أعلن أن التسجيل في منصة مشاريع الطلبة الحاملين للمشاريع ستنتهي يوم الأربعاء 26 فبراير 2020. وفتح باب النقاش مع كافة الحضور و بالخصوص الطلبة الذين أبدوا اهتماما كبيرا تبين من خلال أهمية و عمق الأسئلة.
و أشرف حسن بوكا عميد الكلية المتعددة التخصصات على تنشيط جلسته الافتتاحية بمعية اللجنة المكلفة بتنزيل البرنامج، بحضور الشركاء في شخصي فريدة ابن الشيخ نائبة رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب فرع فاس تازة و رئيسة جمعية اتحاد مقاولات تازة و الكاتب العام لجمعية الاتحاد الوطني للمهندسين المغاربة فرع تازة ، و أعضاء يمثلون الهيئتين السالفتي الذكر بالإضافة إلى طلبة الإجازة و الماستر و الدكتوراة.

IMG_20200225_193331
و أوضح عميد الكلية المتعددة التخصصات أن هذا اليوم التحسيسي يأتي في إطار ظرفية مواتية تتماشى مع النشاط الملكي ليوم 27يناير 2020 المتعلق بالبرنامج  الملكي المدمج لتمويل المقاولات الذي يكتسي أهمية بالغة لأسباب منها أن هذا البرنامج يشمل العالم القروي و يحضى بامتيازات متعلقة بنسبة الفائدة، بالإضافة إلى كونه برنامجا طموحا من حيث التشغيل إذ سيساهم في إحداث 27000 منصب شغل و 13500مقاولة، كما سيستفيذ حاملي المشاريع من تسهيل في الإجراءات.

و كان هذا اليوم التحسيسي مناسبة للإعلان عن إحداث شباك للتواصل مع الطلبة (سنة أخيرة إجازة و الماستر و الدكتوراه) من جل التعريف بالبرنامج الوطني للطالب المقاول، علما أن هناك منصة مفتوحة في وجه الطلبة الحاملين للمشاريع و أن التسجيل في المنصة بقى مفتوحا إلى غاية 26فبراير 2020 لتجتمع بعده لجنة مكلفة بانتقاء المشاريع التي ستستفيذ من برنامج المواكبة و التكوين آت في مجال المقاولاتية.

و يتزامن انطلاق هذا المشروع مع إصلاح منظومة التعليم العالي من خلال تسهيل إدماج الطلبة في سوق الشغل عبر تطوير الكفاءات المهنية و إدخال المهارات الذاتية ورالعرضانية و تدريس اللغات الأجنبية و تسهيل حركية الطلبة إلى الخارج.

يذكر أن الكلية المتعددة التخصصات بتازة انخرطت في هذا الورش من خلال إحداث مسلك “ماستر” في المقاولاتية و تدبير المقاولات الصغرى و المتوسطة.