تازة: “ف د ش” تسائل مندوب الصحة حول خطر بنايات صحية آيلة للسقوط و مدفأة للمرضى لا تعمل رغم قساوة البرد….


IMG-20191219-WA0014

 

تواصل النقابة الوطنية للصحة (ف د ش) دحرجت كرة الثلج فوق رأس المندوب الإقليمي للصحة بتازة من خلال كشفها عن المزيد من التجاوزات كان آخرها ما كشفت عنه في الوقفة الاحتجاجية ليوم الخميس 19 دجنبر 2019 فيما يتعلق بمساءلته عن النظارات و القوقعات السمعية و خطورة تصدعات المركز الصحي “بيت غلام” و مدفأة المرضى التي كلفت مبلغا باهضا و لا تعمل و بنايات حديثة بالمركز الاستشفائي ابن باجة كلفت أموالا طائلة و سماكة ضعيفة، ناهيك عن الإقصاء المنهج للأطر و الكفأة.

كما احتجت النقابة الوطنية للصحة العمومية بتازة (ف دش) على التدبير الاداري والمالي للمندوب الاقليمي الذي وصفته بالفاشل و المتخبط خبط عشواء سواء في التدبير الحكيم للادارة او في ترشيد النفقات.

و عبرت النقابة عن سخط عارم لدى الشغيلة الصحية جراء التوزيع الغير العادل للتعويضات الذي لايستند الى اية معايير قانونية سوى الموالاة والمحاباة حسب تعبيرها مشيرة إلى اختلالات تشوب مجمل المقتنيات التي تهم المندوبية .

ووقفت الفيدرالية الديمقراطية للشغل على بنايات صحية متهالكة ايلة للسقوط كالمركز الصحي بيت غلام الذي يعاني من تشققات وتصدعات خطيرة تجعل من العمل فيه مخاطرة بأرواح العاملين والمرتفقين و جدوى الخبرة المتعلقة به، متسائلة آليات ضمان بنايات حديثةبالمركز الاستشفائي ابن باجة(نموذجا) كلفت أموالا طائلةذات سماكة ضعيفة etancheité لاتمنع تسرب مياه الأمطار.

و اعتبر مناضلون بالنقابة ذاتها أن عذر عدم توفر الوقود أكبر من زلة عدم تشغيل مدفأة المرضى حديثة الانجاز _تم تسليمها _ رغم موسم البرد القارس.

كما نددت النقابة الوطنية للصحة (ف د ش) بالاقصاء الممنهج للاطر الكفأة التي من شأنها الرفع من المردودية متوعدين ببرنامج نضالي تصعيدي يكشف عن المزيد من المشاكل التي تتخبط فيها المندوبية.