تازة: أبناء محمد الزيات يحولون”الدار القديمة”إلى مؤسسة لإيواء الطالبات


IMG-20190216-WA0011

يوسف العزوزي

وقف يوم السبت 16 فبراير 2019 أبناء و حفدة للحاج البودالي الزيات أمام دارهم القديمة في زقاق الحاج ميمون بالمدينة العتيقة بتازة العليا، و علامات الفخر و الاعتزاز بادية من هيئة انتصاب قاماتهم و تقاسيم وجوههم لانهم حولوا منزل جدهم إلى دار للطالبات.

وقفوا  في الزقاق يتطلعون إلى ملامح المارة فيقطعون الحديث بينهم بين الفينة و الأخرى لتبادل التحية مع من يتعرفون عليه في انتظار وصول عامل إقليم تازة للإشراف على حفل الافتتاح.

وجد العامل في استقباله الأخوات و الإخوة الزيات، و بعد عبارات الترحاب دخل وقص شريطي التدشين الأحمر و الأخضر، و استكملت نبيلة الزيات رئيسة المؤسسة عملية القص معلنة البداية الرسمية لعمل دار الطالبة التي ستحتضن ثلاثين متمدرسة بالمدينة  منحدرات من العالم القروي.

معزة الأب الزيات و انشغاله بأحوال مسقط رأسهه في أحاديثه العالقة بالذاكرة كانت حاضرة في كلمة ابنته من خلال طموحها في تنزيل رغبته في تنمية مدينته تازة و فتح باب منزله لطالبات العلم و الدراسة باعتبارهما أساس التقدم.

المعزة عامل الإقليم شكر أصحاب هذه المبادرة المنزلة بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي تندرج في صلب السياسة الرشيدة لملك البلاد و تهدف إلى تشجيع تمدرس فتيات العالم القروي، مذكرا بأن 350تلميذ و تلميذة من العالم القروي  يستفيدون من دور الطالب و أن حيا جامعيا بمدينة تازة في طريق الخروج لحيز الوجود لتقديم عرض لإيواء الطالبات و الطلبة.

كما نوه منصف بلخياط وزير الشباب و الرياضة السابق بهذه المبادرة ووجه نداءا من خلال تصريح لأكيد24 الى كل الميسورين للسير على نفس درب العمل الاجتماعي، و لم يمنعه المقام الاجتماعي لهذا النشاط من الهمس لأكيد24بأنه يتابع تقدم فريق كرة اليد بتازة و يتمنى مزيدا من التقدم لفريق كرة القدم ليحتل المكانة التي تليق به.

فيما صرحا نبيلة الزيات نجمة هذا الحدث لأكيد24 بأن إقامة دار الطالبة جاءت في سياق دعم مدينة تازة و توفير الإقامة لفتيات العالم القروي في فضاء مجهز لتشجيع التعلم و التعليم ، و طلبت من كل العائلات التازية التي تمتلك منزلا  مهجورا وضعه رهن إشارة الأنشطة التنموية بالمدينة.