جرسيف: تنظيم قافلة طبية متعددة الخدمات لفائدة تلاميذ مرسة الصباب المركز وأشخاص في وضعية إعاقة


IMG-20181223-WA0009

IMG-20181223-WA0010

ياسين بن رمضان.

إستقبلت مجموعة مدارس الصباب قافلة طبية متعددة التخصصات من تنظيم الجمعية المغربية للصحة والتضامن الاجتماعي وجمعية أفق للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة صبيحة يوم أمس السبت 22 دجنبر الجاري و ذلك لفائدة تلاميذ و تلميذات هاته الملحقة وكذا الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة الصباب إقليم جرسيف.

وتنوعت الخدمات التي تم تقديمها خلال القافلة شملت كلا من (طب الاسنان ، طب الأطفال، الجراحة العامة، تقويم البصر، تقويم النطق والترويض الطبي) إضافة إلى الطب العام، وقياس الضغط الدموي وقياس نسبة السكر في الدم
و نظمت هاته القافلة بتنسيق وشراكة مع المندوبية الإقليمي لوزارة الصحة بجرسيف، وجمعية دار الصحة لمستخدمي المستشفى الإقليمي لجرسيف.

و بلغ عدد المستفيدين من القافلة الطبية حوالي 120 تلميذ وتلميذة، و65 شخصا من ذوي الاحتياجات الخاصة ينحدرون من مختلف دواوير جماعة الصباب كما تم توزيع أدوية مجانية على معظم المستفيدين .

و شدد هشام علوي اسماعيلي المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بجرسيف، في تصريح للموقع “أجيال بريس″ على أهمية هذه المبادرات في تقريب الخدمات الصحية المتخصصة إلى سكان المناطق النائية وبشكل خاص الفئات الهشة منهم كالأطفال والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. مشيدا بالدور الفعال الذي تقوم به الجمعيات في دعم برامج وزارة الصحة بإقليم جرسيف.

و إعتبرت سميرة الخصاص التازي رئيسة الجمعية المغربية للصحة والتضامن الاجتماعي في تصريح آخر أن تقديم العناية والاهتمام اللازمين لساكنة العالم القروي والفئات التي تعاني من وضعيات خاصة كالأشخاص في وضعية إعاقة والأطفال بالعالم القروي، تعد مسؤولية ملقاة على عاتق مختلف الفاعلين، و أن تنظيم هذه القافلة يعبر عن مدى أهمية ونجاعة المقاربة التشاركية، في تجويد وتقريب الخدمات الصحية من المواطنين في وضعية هشاشة.

أشاد نور الدين خلوقي من جانبه بالتجاوب الإيجابي للسلطات الإقليمية والمندوبية الوصية على قطاع الصحة، عبر تقديم الدعم اللازم لإنجاح هذه المبادرة، التي تعتبر نوعية بجماعة الصباب، وإقليم جرسيف، مشددا على أن فئة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، تحتاج لعناية خاصة ومستمرة نظرا للوضعية الصعبة التي تعاني منها خاصة في ما يتعلق بالتنقل إلى مدينة جرسيف أو مدن أخرى قصد طلب العلاج، إضافة إلى الوضعية المادية الصعبة لمعظم الأشخاص في وضعية إعاقة بجماعة الصباب.

وتميزت القافلة التي شاركت في تننسيق فعالياتها التلميذة ” شيماء قندسي ” العضوة ببرلمان الطفل المغربي، إضافة إلى تقديم الخدمات الطبية المختلفة للمستفيدين، بتوزيع ملابس شتوية على عدد من الأطفال في وضعية إعاقة وأبناء أشخاصة في وضعية إعاقة الذين يعانون من حالة العوز، من طرف جمعية أفق للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بجماعة الصباب، إضافة إلى تقديم مجموعة من الفقرات التحسيسية بأهمية المحافظة على نظافة الفم والأسنان، وكدا أنشطة تربوية نالت إعجاب وتفاعل تلاميذ المؤسسة.