من أجل آفاق واعدة و تنمية مستدامة باكنزناية جمعية اكزناين تنظم ملتقى تواصليا بأكنول


ghz_n

في إطار تعزيز التواصل والتضامن بين أفراد ساكنة اكزناية والمنحدرين منها نساءً ورجالا من مختلف الأعمار ، تنظم جمعية اكزناين للتنمية بتنسيق مع الجماعات الترابية بالمنطقة ملتقى تواصلي لأبناء اكزناية بإقليم تازة جهة، فاس مكناس وذلك أيام 4/5/6/ غشت 2017 بمدينة أكنول تحت شعار: ” اكزناية ،آفاق واعدة من أجل تنمية مستدامة ” وسيشكل الملتقى في نسخته الأولى فضاء للتواصل وتثمين الروابط الاجتماعية ونبد كل أشكال الكراهية والعنف والتعصب بين مختلف فعاليات أبناء اكزناية داخل الوطن وخارجه والتشاور في القضايا الراهنة و المستقبلية للمنطقة ، وهي دعوة لكافة أبناء وبنات اكزناية أينما تواجدوا للحضور في هذه التظاهرة الأولى من نوعها. وسيحظى الملتقى على مدى ثلاث أيام، بمشاركة شخصيات محلية ووطنية ودولية، وهي فرصة سانحة لتبادل التجارب الناجحة بين أبناء المنطقة ببرنامج متنوع يشمل معرضا للمنتجات المجالية والإبداعات الثقافية لأبناء المنطقة، وعلى خيم قانونية وصحية وتربوية بالإضافة إلى ندوات تسلط الضوء على تاريخ المنطقة وعلى المشاكل التي تعاني منها والسبل الكفيلة للنهوض بها وتنميتها ،بالإضافة إلى ورشات تواصلية، وكذا مناقشة تفاعلية حول أرضية ومشروع قانون تنظيمي لإطار يجمع أبناء اكزناية و الذي سيعتبر فضاء مفتوحا لكل اكزناين داخل الوطن و خارجه من اجل الدفاع عن المصالح العليا للمنطقة وللوطن وتنمية مجالها الترابي اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا ، وإشاعة روح التضامن بين كل مكونات المنطقة وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان ونبذ كل أشكال الكراهية و التعصب، كما سيعرف الملتقى مسابقات رياضية وسهرات فنية متنوعة وسيختم الملتقى بجولة سياحية. للملتقى أهمية خاصة كونه وليد فكرة من ملتقى افتراضي عبر وسائل التواصل الاجتماعي للقاء حقيقي واقعي على أرض الواقع ويطمح هذا الملتقى إلى تحقيق الكثير من الأهداف من ضمنها على سبيل الذكر لا الحصر: – التعارف والتواصل بين أبناء اكزناية وتطوير الحاضر وبناء المستقبل وتوجيه الأجيال القادمة لما فيه خير للمنطقة وللوطن.

عن المكتب التنفيذي للجمعية يومه الجمعة 28 يوليوز 2017