ملك الاكارديون فاروق سلامة فى حوار مع أجيال بريس


oum_kaltoum22
وسائل التكنولوجيا أثرت على الفن العربى الأصيل
الفن قادر على مواجهة الإرهاب وعندى أمل كبير فى عودة الطرب الأصيل
ام كلثوم سر خلودها اهتمامها بفنها .
يحزننى ابتعاد هانى شاكر عن بداياتة وانغام وشرين ومدحت صالح وامال ماهر أصوات جميلة ولكن
حاوره سيد يونس القاهرة
العائلة كلها تتنفس الفن فهو ابنته النجمة الممثلة نهلة سلامة وأيضا المطربة نورهان سلامة وهو شقيقه الملحن الكبير الدكتور جمال سلامة وشقيقه الأصغر الموزع شريف سلامة انه الموسيقار فاروق سلامة اشهر عازف اكورديون فى الوطن العربى واخر موسيقى من جيل العظماء من فرقتها وقف خلف سيدة الغناء العربى فى او تجربة لها فى إدخال الة جديدة بفرقتها عندما اقنعها بليغ حمدى فى اغنية سيرة الحب بادخال الاكورديون رغم معارضة الكثيرون من اعضاء فرقتها غير انه عندما استمعت له اخذ عزفه بعقلها وظل ملتصق بها طوال 12 سنة إلى جانب وقوفه خلف فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ وصباح فى الفرق المصاحبة لهم وغير كل ذلك هو الملحن الذى قدم قرابة ال500ل فهو لحن لصباح ، وردة ، ميادة الحناوى فى أغنيتها التى نجحت نجاح مدويا نعمة النسيان وغنى له محرم فؤاد وهانى شاكر والراحل عماد عبد الحليم ومها صبرى ، وليد توفيق كما غنى له المطرب الشعبى احمد عدوية عندما لحن له سلامتها ام حسن واكثر من لحن اخر صنع نجومية عدوية فى بداياتة و الخلفية الفنية للموسيقار فاروق سلامة لم تأتى من فراغ فوالده حافظ سلامة كان عازفا لآلة الترومبيت في أوركسترا القاهرة السيمفونى ووكيلا لنقابة الموسيقيين ووالدته كانت تحمل صوتا حلو وخاله الذى كان ترزيا كان يجيد عزف العود والغناء وكان والده يصطحبه وعمره 5 سنوات في الحفلات والبروفات و الحفلات .
انت تدين بالفضل لبليغ حمدى فى انه قدمك لكوكب الشرق ام كلثوم ؟
نعم بليغ حمدى هو اول من قدمنى له ربما جاء هذا من باب انه اراد التجديد فى الحانه فهو شعر بالغيرة المطلوبة عندما ادخل الموسيقار محمد عبد الوهاب الجيتار فى اغنية انت عمرى فاراد بليغ ان يدخل الة جديدة ساعتها الاكاورديون واذكر كان يوجد ملهى ليلى في شارع عماد الدين اسمه «الشاليه» تغنى فيه شريفة فاضل ومحمد رشدى والراقصة نوال الصغيرة بمصاحبة فرقة صلاح عرام، فكنت أعزف بعض الصولوهات عندما يتأخر أو يغيب أحد المطربين عن الموعد المخصص له، وكان بليغ حمدى من زبائن المحل وكان معجبا بعزفى، ومع مرور الوقت نشأت بينى وبينه صداقة حتى أراد ان يقدمنى لها
لماذا اعترضت ام كلثوم على بليغ الاستعانة بالاكورديون ؟
كان لديها اعتقاد ان الاكورديون يصلح فقط فى الشعبيات وكان يوجد عازف أكورديون اسمه حسن الأمزجى يعزف مع محمود شكوكو بطريقة شعبية، ولكن بليغ أقنعهم بإضافة الأكورديون وكان من ضمن الموسيقيين أعضاء الفرقة حينها أحمد الحفناوى ومحمد عبده صالح والحريرى وعبدالفتاح خيرى وطلبت أم كلثوم من بليغ أن أتواجد في البروفة في استوديو صوت القاهرة بالعتبة وكان ملكا للمطرب محمد فوزى وأن أنتظر لحين الانتهاء من البروفة كى تستمع لعزفى. وفعلا بعد انتهاء البروفة قال لى بليغ تعالى سلم على ست الكل فسلمت عليها فقالت «سمعنا يا فاروق بليغ قالب دماغنا بيك». عزفت أحد الصولوهات التي أجيدها، وبعد الانتهاء نظرت أم كلثوم للعازفين الذين أبدوا إعجابهم وخصوصا بعد معرفتهم بأن والدى هو عازف الترومبيت حافظ سلامة، وهو من قام بتلحين سيمفونية الحرب والسلام ولحن معانا ريال للفنان الراحل أنور وجدى وفيروز، اذكر انه طرت من الفرح واصابنى الخجل عندما اثنت على قامة كبيرة مثل السيدة ام كلثوم وهى من ابهرت الشرق والغرب بفنها وكانت رحلة عمرى معها فى فرقتها لم افارق الوقوف خلفها الا بعد خصام مع زوجتى الفنانة نوال الصغيرة والدة بنتى الممثلة نهلة سلامة قررت السفر ساعتها للاستقرار ببيروت مصاحبا فريد الأطرش والشحرورة صباح لأعود بعد شهور لمصاحبتها مرة أخرى وكنت قد انفصلت بشكل نهائى عن زوجتى نواب بمناسبة انفصالك عن الفنانة نوال الصغير
يقال ان فاروق سلامة كان يبدل المرأة مثلما يبدل سيارتة مما جعل كثير من المطربين يغيرون منه؟
ضحك فاروق سلامة قائلا ربما يكون هذا به نوعا من دعابه الوسط الفنى واعتقد انه الزيجات ال 6 المختلفة كان لها ظروفها والانفصال كان له ظروفه بعضهم نجمات لم يتحملن ظروف سفرى وعملى المستمر ومازال علاقاتى بهم مستمرة يحدها الاحترام وعلى فكرة انا علاقاتى بالمرأة بها عطف ورقة وهذا سر اعجابهم بى
انت وقفت كعازف خلف كبار المطربين المصريين والعرب مالذى كان يميزكل واحد ؟
لاحظت ان ام كلثوم كانت أكثرهم حرصا على كثرة البروفات والعازفين يعيشون معها حالة انسجام عكس فريد وعبد الحليم وفريد كان يهتم بالفرقةانسانيا كان غاية الكرم عبد الحليم كان يمتاز بالذكاء فى التدخل فى تغيير الجمل اللحنية والكلمات
رغم عملك مع السيدة ام كلثوم كعازف لكن لم تلحن لها ؟
كنت شرعت تلحين اغنية نعمة النسيان لكن رحلت بعد الانتهاء منها فغنتها الفنانة الرائعة ميادة الحناوى
كيف ترى حال الغناء الآن ؟
للاسف الشديد غياب الرقابة من الجهات المعنية أضر بالغناء العربى فظهرت أصوات أبعدت الفن الجيد عن المستمع فظهر فن الرقص والتتطيط بر غم ان كل دولة عربية لها مايميزها من فن اصيل فالفن العراقى له طابعه والسورى والمصرى والليبى والخليجى والمغربى والتونسى كل دوله عربية لها فنونها لكن عندى يقين ان الطرب الأصيل سوف يعود شرط توافر لجان لهاحضورها فى اختيار الكلمة واللحن والوقوف ضد الأصوات التى أضرت بالساحة الغنائية
انت قمت بالتلحين للفنان الذى حقق شهرة واسعة احمد عدوية إلى جانب أعمالك لكبار المطربين كيف ترى الطرب الشعبى؟
يوسفنى ان أقول ان الاغنية الشعبية الحالية يشوبها الابتزال وعدم وجود مضمون وقيمة
ماذا عن الساحة الغنائية ورأيك بها ؟
بصراحة اتمنى عودة هانى شاكر لبداياتة مع الكلمة واللحن الطربى انغام صوت حلو لكن ينقصها أيضا فن التطريب والسلطنة الغنائية فقد غطى ضجيج التوزيع على الأداء الغنائي ، شرين كانت بداياتها قوية أيضا امال ماهر لم تستغل إمكانياتها ، مدحت صالح صوت قوى شكل هز رأسه على المسرح يضيع صوته
رغم ان شقيقك جمال سلامة ملحن كبير لم تدخلوا فى معارك محاربة بعضكم البعض ؟
نحن أسرة تربت على الحب فى أسرة فنية وجمال له اسلوبه وانا لى اسلوبى حتى بقية الأسرة يجمعنا الحب منا الممثل مثل نهلة سلامة ونورهان مطربة وشريف موسيقى
اخيرا قدمت عشرات الموسيقى التصويرية لأفلام ومسلسلات تميزت بها كيف ذلك؟
نعم معظم افلام عادل إمام ومديحة كامل ونبيلة عبيد كثيرون يطلبونى بالاسم لانى أتقن ذلك اسمع لقطات الفيلم مشهد مشهدبالبيت واضع الموسيقى حتى المسرح انا الوحيد من جعل فريد شوقى يغنى فى إحدى المسرحيات