فاس: حمل زوجته مسؤولية ولادة بنت عمياء فعنفها و “شرمل” وجهها


violence_fes

محمد الساهل /الوطنية /فاس

عمد زوج ليلة الخميس الماضي بحي عين هارون الشعبي بفاس أمام أنظار المارة والجيران الى الاعتداء على زوجته بالسلاح الابيض وشفرات الحلاقة موجها لها عدة طعنات على مستوى وجهها و عنقها،مما عجل بنقلها على وجه الاستعجال الى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لإسعافها و تضميد جراحها . و في حوار  لجريدة الوطنية بفاس  مع الضحية لبنى النكادي  أكدت أن زوجها المسمى سفيان -ب الملقب بولد مليكة الذي دأب على تعنيفها منذ مدة بسبب ابنتهما ذات العامين التي ولدت عمياء محملا إياها المسؤولية .

ما  دفع الضحية إلى هجر منزلها و النفور منه و  زاد من غضب الزوج ليقرر اعتراض سبيلها و مباغتتها تحت جنح الظلام بعدما كانت قادمة من المستشفى لينفد اعتداءه الشنيع مستعملا السلاح الأبيض وشفرات الحلاقة “لشرملة” وجهها الذي تتباهى به حسب ما كان يردد أثناء لحظة توجيه  الطعنات المتتالية  لها ، و لولا تدخل حارس ليلي بعين المكان  لقتلها ، حسب ما نقلته للجريدة ،  مضيفة أنها حصلت على شهادة طبية حددت مدة العجز في 40 يوما قابلة للتجديد على إثر الهجوم الذي تعرضت له و الذي أدى إلى الإصابة على مستوى الرأس و 80 غرزة في الوجه و الرأس كما تدخلت جمعيات نسائية على الحادثة من أجل مؤازرة الزوجة في محنتها.

 و في نفس السياق أطلق نشطاء الصفحات الاجتماعية صرخة على “الفايسبوك” في تدوينات مختلفة يطالبون فيها المساعدة للقبض على المجرم الذي شوه جسد ووجه زوجته و عرضه على العدالة لينال أشد العقوبات

صورة الضحية بعدسة الوطنية