جرسيف تحتظن الملتقى السادس للتوجيه الجامعي والمهني


03a_n

 

محمد العاشوري

شهد الفضاء الخارجي للقاعة المغطاة بجرسيف، يوم الخميس 30 مارس 2017، إنطلاقة الملتقى السادس للإعلام و التوجيه الجامعي والمهني بجرسيف ، تحت شعار :التوجيه المدرسي والمهني دعامة للرقي بالفرد والمجتمع “ بشراكة بين الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاونات وبتعاون مع عمالة الإقليم، وفيدرالية جمعيات الآباء. وقد حضر هذا الافتتاح وفد رسمي كبير ترأسه عامل إقليم جرسيف، رئيسي مجلسي الجماعة الحضرية والإقليمي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني بجرسيف والسيد رئيس الفرع الإقليمي للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي، برلمانيا المدينة،فضلا عن باقي رجال السلطة المحلية وأطر المديرية. هذا المعرض الذي ضم أجنحة خاصة بكل من المؤسسات العمومية وأيضا الخصوصية لتقديم جميع التفاصيل المتعلقة بولوج مؤسساتها ومعاهدها، وقد كانت بهذه المناسبة جولة لعامل الإقليم والوفد المرافق له جولة في هذا المعرض، حيث قدمت له و للوفد المرافق مختلف الشروحات عن هذه المؤسسات. ويبقى تنظيم هذا الملتقى إيجابي لتلاميذ قصد حسن توجيهم وحسن اختيار المؤسسة والشعبة التي يريدون استكمال دراستهم بها، و مواصلة تعليمهم في الطريق الصحيح، خاصة وان التوجيه يبقى حلقة جد أساسية في مسار كل تلميذ لاختيار مستقبله الدراسي الصحيح. ويندرج هذا المعرض كذلك في إطار تفعيل المخططات الوطنية الرامية إلى تحسين خدمات الإعلام و المساعدة على التوجيه بإشراك مختلف الفاعلين في مجال التوجيه التربوي من أجل تمكين التلميذات و التلاميذ المستهدفين “الثانية باكالوريا” وآبائهم وأولياء أمورهم من معطيات محينة حول التكوينات و الآفاق ما بعد الباكالوريا ومساعدتهم في بناء مشاريعهم الدراسية و المهنية، وأيضا من أجل تعميم خدمات الاستشارة والتوجيه ، واعتماد مقاربة القرب في مجال الإعلام الجامعي و المهني