جرسيف : بن كيران .. الحاج مساعف كان مناضلا نشيطا وحريصا على مصلحة مدينته.


ben002_n

محمد العشوري / اجيال بريس

حل عبد الاه بن كيران زوال هذا اليوم الثلاتاء 25 ابريل 2017 بمدينة جرسيف لتقديم العزاء لعائلة الكاتب الاقليمي لحزب العدالة والتنمية بجرسيف الفقيد محمد مساعف الذي وري جثمانه الثرى مساء يوم امس الاتنين في جنازة ضخمة حضرها عدد هائل من ابناء جرسيف بما فيهم ممثيلن عن مختلف الاطياف السياسية والنقابية والجمعوية. ومباشرة بعد وصوله الى مقر الحزب ( بيت المرحوم ) استقبلته عائلة الفقيد حيث قدم العزاء لأمه وزوجته وابنائه. وفي كلمته بالمناسب اكد الامين العام لحزب المصباح على انه قدم الى حرسيف ليتلقى العزاء لا ليقدم العزاء وأكد على ان الحزب بوفاة هذا المناضل قد خسر واحدا من اهم رجالاته بإقليم جرسيف كما اشاد بن كيران بخصال الفقيد مشددا على ان جرسيف كانت هي شغله الشاغل حيث قال ” في كل لقاء لي بالمرحوم كان ديما كايزعجني بإقليم جرسيف ولا حديث له الى عن جرسيف “. كما اعتبر بن كيران على ان الحاج محمد مساعف كان نموذجا للمناضل الذي يأخذ بمقدار ويعطي بدون حساب وانه كان انسانا محبوبا وطيبا بذليل العدد الهائل من الناس الذين شيعوا جنازته. هذا وتجدر الاشارة الى ان الحاج محمد مساعف الكاتب الاقليمي لحزب العدالة والتنمية بجرسيف ونائب رئيس الجماعة الحضرية لجرسيف قد توفي جراء حادث سير خطير منتصف الاسبوع الماضي بجماعة راس لقصر الواقعة في الجنوب الغربي للمدينة اصيب على اثره بإصابات مميتة على مستوى الرأس والرقبة والصدر لينقل الى المستشفى الجامعي بوجدة حيث فارق الحياة صباح يوم امس الاتنين وقد دفن جثمانه بمقبرة الغفران بمدينة جرسيف.