تازة: المدير الإقليمي للتربية الوطنية يعطي انطلاقة دورة تكوينية بتعاون مع منظمة تنموية إسبانية حول الاحتياجات الخاصة و التعليم الأولي


takouin_taza

يوسف العزوزي : أجيال بريس

أشرف  يوم السبت 25 مارس 2017،   المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بتازة  على انطلاق دورة تكوينية بالمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين، نظمتها المديرية الإقليمية لتازة بتعاون مع منظمة تنمية و خدمات العالم DCPMالإسبانية  بتنسيق مع الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية و التكوين .

 الدورة التكوينية التي  استفاذ منها حوالي 160  من المربيات  و المربيين ومدرسي و مدرسات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسات التعليمية العمومية و الخصوصية و الجمعيات المختصة ، سطرت تحت شعار  “التعليم الأولي و الاحتياجات التعليمية الخاصة ” من خلال ستة  مجزوءات تمت مناقشتها على امتداد  يومي السبت  و الأحد 25 و 26 مارس 2017.انطلاقا من مصوغة تكوين خاصة بالاحتياجات التعليمية الخاصة  و مصوغة أخرى خاصة بالتعليم الخاص بالتعليم الأولي. هذا بالإضافة إلى ورشات و أنشطة ذات صلة.

و بهذه المناسبة رحب المدير الإقليمي بالفريق التربوي الزائر القادم من أمريكا اللاتينية ، و أوضح بأن هذا التكوين ينسجم وبرامج  الرؤيا الاستراتيجية للإصلاح .

من جهتها عبرت السيدة مونيكا ميكوليني المديرة الإعلامية للمنظمة الإسبانية عن سعادتها بالمشاركة في تنظيم هذه الدورة التكوينية المندرجة في إطار تأهيل مربيات و مربيي جيل المستقبل في مرحلة مهمة من الناحية البيداغوجية في تكوين شخصية رجال الغد.

 و صرحت مونيكا ميكوليني المدير العامة للمنظمة الإسبانية لأجيال بريس بكلمة  أوضحت من خلاله بأن منظمتها تهدف إلى خدمة المصلحة العامة من خلال تنظيم تكوينات مماثلة لما تقوم به اليوم ، و اعتبر هذا النشاط فرصة طيبة للاشتغال حول موضوع اندماج ذوي الاحتياجات الخاصة في التعليم الأولي  و عبرت عن فرحتها بكثافة المشاركة لفئة من المربيات و المربيين الذين يسعون لتطوير كفاءاتهم  التربوية التعليمية  و البداغوجية ،ووجهت الشكر إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس و وزارة التربية الوطنية و مسؤولي المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتازة على حفاوة الاستقبال و حسن  جودة التنظيم و منحهم هذه الفرصة للمساهمة في هذا النشاط التربوي الراقي.