رحلة ولهان عبر الزمان و المكان بين تازة و سان جرمان (الجزء الثالث).


taza_marseil

فكرة و إعداد:

رئيس جمعية نداء تازة

من أجل إخراج وتفعيل برنامج التأهيل الحضري

المندمج للمدينة: عبد الله الأزرق.

عتذر للكاتب لأن الموقع لم يتمكن من تحميل كل الصور المصاحبة للمادة الكتابية).

 

  التماثل التاريخي – الثقافي بين المدينتين:

      الفقرة الأولى: المدينتان ما قبل التاريخ.

سان جرمان ما قبل التاريخ:

سكن الإنسان القديم ما قبل التاريخ منطقة سان جرمان نظرا لظروف الحياة الملائمة من أرض خصبة وغابات مثمرة وثروة سمكية وافرة في نهر لاسين، توالت القرون وتوافدت على المنطقة الغالو رومانيون والميروفانجيان واستقروا بالمنطقة القريبة من المدينة(22).

 

تازة ما قبل التاريخ:

ترتبط تازة ما قبل التاريخ بمغارات كيفان بلغماري حيث تم العثور فيها على مجموعة الأدوات والنقوش المرتبطة بالإنسان القديم. وحتى في الفترة السابقة لدخول الإسلام إلى المغرب، أصبحت تازة قلعة وحصنا منيعا استعمله ملوك المغرب في مواجهة  الغزاة الرومانيين أما الإسلام و العربية فقد دخلا بلاد المغرب على مرحلتين بدآ بالقرن الثامن ثم القرن الحادي عشر الميلادي قبل ظهور سلسلة من الدول المُنظَمة حكمت بلاد المغرب و شمال إفريقيا على مراحل (21).

خلاصة الفقرة:

 

من هاتين الفقرتين نستنتج أن المدينتين معا عرفتا مبكرا جدا استيطان الإنسان القديم بها في فترات ما قبل التاريخ وذلك لخصوصياتهما الجغرافية و الطبيعية و قربهما من مصادر مياه وافرة و امتياز أراضيهما بتربة صالحة للزراعة.

      الفقرة الثانية: المدينتان في العصر الوسيط:

سان جرمان في العصر الوسيط:

عرفت مدينة سان جرمان تطورا هاما مع استقرار الملك لويس VI رسميا بها سنة 1124م عندما قام ببناء إقامة ملكية في نفس المكان المقام فوقه حاليا قصر شاطو سان جرمان القديم. ابتداء من هذا التاريخ طبعت المدينة حياةُ القلعة و الحصن والحياة الدينية المرتبطة بالكنيسة، في سنة 1646م هدمت المدينة بفعل حرب المائة عام و أعيد بناؤها من جديد من طرف الملك شارل V (21).

 

 

 

 تازة في العصر الوسيط:

شكلت الفترة الممتدة من القرن الثامن إلى القرن الحادي عشر فترة حروب وعدم استقرار بالنسبة لمدينة تازة مما انعكس سلبا على عمرانها و تطورها قبل مجيء دولة الموحدين و خاصة الإمبراطور عبد المومن بن علي الكومي حيث شهدت المدينة في عصره ازدهارا ملحوظا بدأ سنة 1142م تاريخ بناء المسجد الأعظم من طرف السلطان عبد المومن إلى جانب قصر إقامته بالجهة الشرقية الشمالية من مدينة تازة العتيقة (22).

خلاصة الفقرة الثانية:

عرف تاريخ المدينتين خلال العصور الوسطى فترات مد وجزر مابين فترات استقرار وبناء وفترات فتن و حروب لكن السنتين الأبرز تين  من فترة العصور الوسطى بالنسبة للمدينتين هما :

  • سنة 1124 م بالنسبة لسان جرمان حيث تأسس قصر شاطو سان جرمان على يد الملك لويس VI، إذ يعتبر بناء هذا القصر الانطلاقة الفعلية لبداية تأسيس مدينة سان جرمان للمشهد السياسي و العسكري لفرنسا على امتداد فترات زمنية مختلفة.
  • في سنة 1142 م بالنسبة لمدينة تازة، أسس الإمبراطور عبد المومن بن علي المسجد الأعظم و أسوار المدينة العتيقة واعتبر هذا التاريخ من طرف المؤرخين بداية رسمية لانطلاق النهضة العمرانية لمدينة تازة وتصدرها للمشهد العسكري و السياسي لدولة المغرب و إن كان على فترات، خاصة في بداية تأسيس الدول والممالك التي تناوبت على حكم المغرب وجزء كبير من شمال إفريقيا وأرض الأندلس (لاحظوا تناظر التاريخيين: 1124م و 1142م!!).

 

الفقرة الثالثة: طابع عسكري متميز لكل مدينة:

    سان جرمان وتاريخها العسكري المميز:

لأن مدينة سان جرمان كانت لفترات طويلة من تاريخ فرنسا مدينة مَلَكِية فقد كانت أيضا مدينة عسكرية حاضنة لحاشية الملك وحرسه وجنوده ومن أشهر الملوك الذين استقروا بها: الملك نابليون، لويس XIV، لويس XVIII، نابليون III. وهكذا وعبر عقود عديدة استمر الطابع العسكري للمدينة حتى القرن 20 حيث تكرس دورها العسكري في كل من الحرب العالمية الأولى والثانية ومن أشهر المواقع والتحصينات العسكرية للمدينة نذكر معسكرين واحدا قديما والثاني معاصرا:

قلعة سان سيبستيان مشيدة 1669م في شمال ناحية المدينة من أجل استعمالها كمعسكر لتدريب قوات الملك لويسVI  (انظر مزيدا من التفاصيل حول أهميتها في جزء خاص للتماثلات المعمارية بين المدينتين).

أهم تواريخ المدينة في القرنيين الماضيين:

  • 1814م احتلال المدينة من طرف بروسيا وروسيا وألمانيا.
  • 1914م الحرب العالمية الأولى واحتلال المدينة من طرف الألمان.
  • 1940م الحرب العالمية الثانية ودور المدينة في مقاومة الاحتلال الألماني.

   تازة وتاريخها العسكري المميز:

كل الدول التي تعاقبت على حكم المغرب من دولة الأدارسة إلى دولة العلويين الحالية  وقبل بسط نفوذها العسكري ثم السياسي على البلاد كان عليها أولا أن تنال ود مدينة تازة وقبائلها كشرط أساسي للاستيلاء على باقي التراب المغربي.تعتبر مدينة تازة تاريخيا تلك القلعة الحصينة المنيعة التي بدونها لا يمكن لأية دولة من هذه الدول أن تضمن إطباقها الشامل على تراب الممكلة. منذ دولة الأدارسة برز الدور العسكري الاستراتيجي الهام لمدينة تازة وتكرس هذا الطابع العسكري الاستراتيجي للمدينة مع دولة الموحدين خاصة وإقامة المؤسس الفعلي للدولة الأمير عبد المومن بن علي لمدة طويلة بمدينة تازة ثم جاء الدور على دولة المرينيين حيث يعتبر عصرهم العصر الذهبي لمدينة تازة التي شهدت إبان حكمهم نهضة حقيقية من عمرانية إلى ثقافية وعلمية.

تكرست هذه الأهمية الإستراتيجية – التاريخية للمدينة عبر القرون وبرزت واضحة مع الحماية الفرنسية التي لم تتمكن من إخضاع دولة المغرب لنفوذها إلا بعد الاستيلاء على مدينة تازة وكان ذلك في 10ماي 1914 وهي من أواخر المدن المغربية التي خضعت على مضض رضوخا غير تام بفعل ظهور سريع لجيوب مقاومة شرسة جدا في حوض إيناون ومحيط جبال الريف والأطلس.

ومن أشهر التحصينات والقلع العسكرية بالمدينة نذكر موقعين واحد قديما والآخر معاصرا.

·         حصن البستيون:

شيد الحصن العسكري المذكور من طرف السلطان أحمد المنصور الذهبي، السلطان السعدي المشهور سنة 1580م، و يعتبر هذا الحصن من أعظم المآثر التاريخية بمدينة تازة والمغرب (انظر تفاصيل أكثر في الفقرة الخاصة بالتماثلات المعمارية بين المدينتين) (16) (21).

 

·         معسكر دراع اللوز بوسط المدينة:

أقيم من طرف الحماية الفرنسية و يشتمل على مجموعة من البنايات وفضاء أخضر على مساحة تفوق هكتار واحدا ونصف تقريبا، تتمثل وظيفته الحالية في إيواء القيادة الإقليمية للقوات المسلحة الملكية بتازة.

 

       أهم التواريخ:

  • 1656م عاصمة المغرب مع المولى رشيد أول سلطان مؤسس للدولة العلوية.
  • 1914م وقوع المدينة في قبضة الحماية الفرنسية.
  • 1956م استقلال المدينة من الوصاية الفرنسية مع باقي التراب المغربي.

 

خلاصة الفقرة الثالثة:

 

نلاحظ تطابقا لا نظير له بين الطابعين التاريخيين العسكريين و الإستراتيجيتين للمدينتين بالنسبة لبلديهما، تعتبر المدينتان مكانان   مفضلان لملوك الدولتين و بهما قلع وحصون عسكرية تاريخية قديمة وعصرية مع تسجيل متطابقة هامة تاريخية وليس رياضية بين المدينتين تتمثل في كونهما رغم أهميتهما العسكرية والإستراتيجية والأمنية بالنسبة للبلدين، فقد كانت هذه الأهمية تعرف فترات صعود وهبوط قبل سرقة الأضواء منهما من طرف مدينتين مجاورتين لهما، يتعلق الأمر بكل من مدينة فاس سارقة توهج مدينة تازة من جهة ومدينة فيرساي سارقة أضواء مدينة سان جرمان توأمة مدينة تازة حتى في مسلوبية الأضواء !فعزاء المدينتين يظل واحدا خاصة وأنهما تذوقا مرارة طعم الاستعمار في نفس السنة، سنة 1914: سنة مسلوبية الحرية والأجواء وليس فقط الأضواء.

 

الفقرة الرابعة: مدينتا الملوك والأمراء.

 

هؤلاء الملوك مروا من هنا (سان جرمان): ازدادوا أو توفوا أو مكثوا بالمدينة:

  • هونري II 1518م.
  • ماركريت IX 650.
  • لويس XIV 1638م.
  • لويس XIII 1643م.
  • جاك II ملك إنجلترا.
  • أمير بولينياك 1847م.

 

هؤلاء الملوك مروا من (تازة) ازدادوا أو توفوا أو مكثوا بالمدينة:

  • إدريس I
  • إدريس II
  • الأمير داوود بن إدريس II
  • الأميرة كنزة التازية البرنوسية زوجة إدريس I
  • الإمبراطور عبد المومن بن علي الكومي 1132م
  • الأمير أبو يحيى المريني
  • السلطان أبو الحسن علي، مدفون بمدينة تازة بالمسجد الأعظم
  • السلطان أحمد المنصور الذهب

خلاصة الفقرة الرابعة:

اشتراك المدينتين في اقتسام أحداث بارزة في تاريخ الملوك والأمراء والسلاطين من مثال احتضان ازديادهم أو إقامتهم أو وفاتهم.

 

        الفقرة الخامسة:  مدينتا العلماء والمشاهير.

هؤلاء العلماء والمشاهير مروا من هنا (سان جرمان) : ازدادوا أو توفوا أو أقاموا بالمدينة:

  • جون باتيتس موليير الأديب والمسرحي الشهير، وكان أول من رخص له  ولفرقته بتقديم عروضها بسان جرمان هو الملك لويسVIV .
  • موزار، الموسيقار الدائع الصيت، أقام بالمدينة سنة 1778م وألف بها إحدى أشهر معزوفاته.
  • أليكساندر دوما، الأب والابن: كتب الأب القصة الشهيرة “المسايفون الثلاثة” “Mousquetaires Trois “.
  • فولتير
  • شاتوبريون
  • بوفو
  • ستوندال، صاحب رواية ” الأحمر والأسود” ” Le Rouge Et Le Noir “.
  • كلود ديبوسي، موسيقار من مواليد سان جرمان سنة 1862م.
  • موريس دينيس، رسام شهير (12).
  • كيجنو، من الرسامين المعاصرين.

هؤلاء العلماء والمشاهير مروا من هنا (تازة): ازدادوا أو توفوا أو أقاموا بالمدينة:

  • عيسى ابن عمران التازي: فقيه وشاعر وقاض

ولد بتازة سنة 1118م.

  • علي ابن بري: الأديب، اللغوي والنحوي.

صاحب الكتب الشهيرة: – “الدرر اللوامع في قراءة نافع”.

– “الكافي في علم القرافي”.

– “اقتطاف الزهر واجتناء الثمر”. (15)

  • إبراهيم التسولي التازي: فقيه وأديب

توفي بتازة سنة 1348م

أحد أساتذة المؤرخ الشهير لسان الدين ابن الخطيب، له عدة مؤلفات منها: “شرح كتاب الرسالة” كان سفيرا معتمدا لدى السلطان أبي الحسن المريني وكان أول من قام بالإشراف على أول عملية إحصاء  للسكان بالمغرب (27).

 

  • الطبيب أحمد الكزنايي التازي:

الطبيب الشاعر الذي اتخذه السلطان أبو الحسن المريني كاتبا خاصا في ديوانه توفي غرقا بشواطئ تونس سنة 1348م ضمن قائمة طويلة من العلماء منهم علماء تازيون مشهورون.

 

  • محمد بن محمد البقال التازي:

فقيه،  فيلسوف وشاعر.

توفي سنة 1324م ودفن بفاس.

  • الشيخ أحمد زروق البرنوسي:

ولد سنة 1442م بنواحي تازة، يعتبر من أهم علماء المدينة الذين اعتنوا بجانب التربية والسلوك في الكتابات الإسلامية. وله من المؤلفات ما يزيد على 12 عمل أبرزها تفسير القرءان الكريم. توفي بمصراتة بليبيا سنة 1493م. (28)

  • الشيخ ابن يجبش التازي:

أديب وشاعر.

عرف بنظمه للشعر الجهادي الذي برع فيه وأبدع، كما اشتهر بالتأليف النثري في موضوع الجهاد في فترة كان فيها المغرب يواجه على سواحله وثغوره البحرية غارات الأسبان والبرتغاليين. توفي سنة 1515م بمدينة تازة. (29)

  • لسان الدين ابن الخطيب: شاعر وفيلسوف دائع الصيت

ولد في الأندلس سنة 1313م .

درس الأدب والطب والفلسفة في جامعة القرويين بفاس.

عاش المرحلة الأخيرة من حياته منفيا في بلاد المغرب الأقصى بمدينة فاس حيث اغتيل من طرف معارضيه السياسيين سنة 1374م، وقد أقام بمدينة تازة لمدة كافية لكي يتعرف على أهلها وطباعهم حيث قال فيها:

“بلد امتناع وكشف قناع ومحل ريع وإيناع وطن طاب هواؤه وعذب ماؤه وبان شرفه وإعتلاؤه وجلت فيه مواهب الله وآلاؤه، عصيره ثمل، وأمر الخصب به ممتثل، وفواكهه لا تحصى يمار بها المغرب الأقصى….”. (30)

من أشهر مؤلفاته:

  • الإحاطة في أخبار غرناطة
  • مفخرات مالكة وسلا : هذه صدفة سارة جانبية أخرى على طريق هذا البحث وقد سررت كثيرا بالوقوف على هذا التماثل الذي سبقنا إليه لسان الدين ابن الخطيب عندما قام بمقارنة تناظر مفخرات مدينة مالكة الإسبانية مع مدينة سلا المغربية، وسوف أكون أسعد عندما يقع هذا الكتاب القيم بين يدي. (31)

 

  • عبد الرحمان ابن خلدون: مؤرخ، عالم اجتماع، عالم اقتصاد.

ولد في تونس سنة 1332م وتوفي بالقاهرة سنة 1406م

يعتبر مؤسسا لعلم الاجتماع الحديث وأحد أكبر المؤرخين والاقتصاديين في العصر الوسيط. (32)

  • ليون الأفريقي “Léon l’affricain” اشتهر بتأليفه الجغرافي.

اسمه الأصلي: الحسن بن محمد الوزان، ولد سنة 1488م في غرناطة وتوفي في مدينة فاس، ومن أشهر مؤلفاته وصف إفريقيا.

في عهده كانت مدينة تازة مشهورة بصناعة الصابون ولما ألقي عليه القبض من طرف قراصنة بشواطئ إيطاليا، كان ثمن حريته هو تعليم الإيطاليين اللغة العربية و صناعة الصابون. وبإيطاليا عاصر الفنان الإيطالي الشهير الرسام ليوناردو دافينشي (1550م) وهنالك ألف كتابه الشهير “وصف إفريقيا” وبه وصف رائع عن مدينة تازة يقول فيه “تحتل هذه المدينة (تازة في القرن 16م) الدرجة الثالثة في المملكة من حيث الفخامة والحضارة، ففيها جامع أكبر من جامع فاس وثلاث مدارس وحمامات وأسواق منتظمة كأسواق فاس وسكانها شجعان ،كرماء  من بينهم كثير من العلماء الأخيار والأثرياء ومن عادة ملوك فاس أنهم يقتطعون هذه المدينة لثاني أبنائهم وفي الواجب والحق يقال: أن تكون حاضرة المملكة لطيب هوائها صيفا وشتاءا وكان ملوك بني مرين يقيمون بها الصيف كله”. المصدر تازة سيتي، عدد 25-10-2010.(33)

  • ومن المعاصرين :
  • كي بغوسو ” Guy Brousseau ” عالم رياضيات.
  • أحمد بوزفور كاتب روائي وقاص.
  • جمال دبوز ممثل فرنسي.

الفقرة السادسة:  ساحة تاريخية لكل مدينة

  • سان جرمان العتيقة: ساحة السوق الجديد “Place du marché neuf” .

أغلب البنايات المطلة على ساحة السوق الجديد يعود تاريخها إلى بداية القرن XIX، ساحة متميزة بدكاكينها ورواجها التجاري واحتضانها لسوقيين أسبوعيين ليوم الثلاثاء والجمعة. تتسم بناياتها بالأقواس الرومانية المزينة للطوابق الأرضية. تحتضن الساحة بين الفينة والأخرى إحدى المهرجانات التي تنظمها سلطات المدينة أو فعاليات المجتمع المدني (12).

·         تازة العتيقة: ساحة أحراش

ساحة مربعة الشكل محاطة من ثلاث جهات ببنايات من طابقين مع امتياز الطابق الأرضي  بأقواسه المغربية مما يضفي على المكان نكهة معمارية تقليدية خاصة. جل بنايات الساحة قديمة منها ما يرجع إلى القرن التاسع عشر. في آخر تهيئة عمرانية للساحة سنة 2012م تم تحويط الساحة من الجهة الشرقية بأقواس جديدة. اشتهرت الساحة عبر العقود كمركز تجاري – ترفيهي ومازالت تحضى بهذه الوظيفة إلى يومنا هذا. قبل الحماية الفرنسية، كانت الساحة تحتضن سوقا أسبوعيا وضع له حدٌ مع دخول الفرنسيين إلى المدينة. تحتضن الساحة بين الفينة والأخرى مهرجانا عادة ما يكون ثقافيا.

خلاصة الفقرة السادسة:

أوجه التطابق بين الساحتين يكاد يكون كاملا لا من حيث الشكل الهندسي وقدم البنايات وكذلك من حيث تحويط الساحتين بأقواس تقليدية محلية ولا من حيث وظيفة الساحتين كمركز تجاري ترفيهي وأحيانا ثقافي.

الفقرة السابعة:  ثلات وصفات مطبخية تاريخية لكل مدينة:

هذه آخر فقرة أختم بها هذا البحث على طعم أشهر الوصفات المطبخية الجرمانية قبل التازية عملا بمقولة “الضيوف أولا” وهو المنهج العام الذي طبع هذا العمل والذي قد يكون لاحظه السادة القراء والسيدات.

·        مدينة سان جرمان:

  • وصفة البطاطس المطفية “Pommes soufflées”.

يقول التاريخ أن القطار الذي يربط باريس بسان جرمان وقع فيه تأخير سنة 1837م عندما كانت الملكة ماري أميلي Marie Amélie  على متنه، مما حدا بطباخ القصر القلق على برودة البطاطس بغمسها في زيت الشحم ليكتشف بالصدفة أن بطاطسه قد تحولت إلى بطاطس مطفية.

  • وصفة صلصة بيرنيز “La sauce bérnaise”

اكتشفت صلصة بيرنيز سنة 1937م عن طريق الخطأ من طرف الطباخ كوليني ” Collinet” وذلك عندما أراد أن يستدرك نقصا في مادة “échalote” (نوع من البصل) بواسطة خلطة مع أصفر البيض. ابتكر هذه التسمية عندما كان نظره متأملا الجهة العليا من جسم الملك أنري الرابع المتواجد آنذاك بنفس المكان.

  • حساء سان جرمان “Le potage saint Germain”:

يعتبر حساء سان جرمان المشتمل أساسا على دقيق حبوب الجلبان وصفة تقليدية بالمدينة(12).

·        مدينة تازة:

  • وصفة مقبلة الفلفل مع الطماطم المشوية:

 

تعتبر مقبلة الفلفل مع الطماطم المشوية وصفة تازية بامتياز. يشوى أولا الفلفل مع الطماطم على نار الحطب الهادئ ثم يدقان معا بمدور وقصعة خشبيتين بعد سلخهما من قشورهما مع مزج خليطهما بزيت الزيتون الخالص.

 

  • وصفة مقبلة التلتولة:

 

وجبة طبيعية بامتياز “Bio” ، وجبة موسمية مقرونة بفصل الشتاء والربيع مع وجود الفول الطري. يحضر هذا الطبق من عنصرين أساسيين:

  • بلبولة الشعير
  • الفول الأخضر

 

  • وصفة “الحميص”:

يعتبر طابق “الحميص” وجبة تازية بدون منازع وهي وجبة مكونة أساسا من لحم الخروف وزريعة القصبور والثوم والكامون والفلفل الأحمر وزيت المائدة وزيت الزيتون.

خاتمة

نختم هذا العمل بتسجيل بعض الملاحظات “الديداكتيكية” المنهجية نراها من الأهمية بمكان بحيث بدونها  لا تكتمل الصورة النهائية التي رسمت مسبقا لهذا البحث ويتعلق الأمر ب:

  • قمنا بهذا التحليل التماثلي “Analyse Analogique” بين المدينتين ونحن على وعي تام بمدى اختلاف سياسة التدبير المعماري- المجالي بينهما فالفوارق التعميرية – الحضرية بمدلولها التدبيري – المجالي شاسعة جدا بين المدينتين ولعل هذا البحث- على الأقل كما نتمناه – يفضي إلى استعادة التازيين الثقة في مقدرات ومؤهلات مدينتهم خاصة السياحية منها والطبيعية كما الثقافية  والتي ترقى إلى مستوى مدن راقية كمدينة سان جرمان الفرنسية.
  • مباشرة بعد إنجاز هذا العمل نقوم فورا بترجمته إلى اللغة الفرنسية تمهيدا لإرساله إلى أصدقائنا الجرمانيين بعدما قمنا مؤخرا بربط الاتصال برئيس الجماعة الحضرية لسان جرمان بصفة موازية مع رئيس الجماعة الحضرية لمدينة تازة.
  • إن هذا الموضوع يرتبط ارتباطا وثيقا بأهداف جمعية نداء تازة التي كلفت شخصيا برئاستها والتي جعلت على رأس أولويات أهدافها إخراج وتفعيل برنامج التأهيل الحضري المندمج لمدينة تازة عبر مجموعة من الأبحاث والدراسات جُنِدَت لها مجموعة من الكفاءات المحلية وتعرض على الرأي العام المحلي والسلطات المحلية في سلسلة من الإصدارات في القريب العاجل إن شاء الله تعالى.
  • نغتنم فرصة إصدار هذا البحث لتوجيه نداء عاجل إلى السلطات المحلية المنتخبة منها والوصية على المدينة من أجل الإسراع في إخراج وتفعيل برنامج التأهيل الحضري المندمج للمدينة ابتداء بإطلاع الرأي العام المحلي ممثلا بالمجتمع المدني على مضامينه وتفاصيله وجدول إنجازه.
  • نوجه نداء موازيا إلى تنسيقية المجتمع المدني بتازة في شخص رئيسها ذ. نور الدين حدو وباقي أعضاء المكتب المسير لعقد لقاء عاجل مع مكتب جمعيتنا تمهيدا لتنسيق الجهود والمبادرات من أجل الدفع بإخراج برنامج التأهيل الحضري المندمج للمدينة والذي نعتقد آسفين أنه تأخر كثيرا في الخروج إلى الوجود.

 

  • أخيرا وإيمانا منا بدور المجتمع المدني في المساهمة في بلورة سياسة تنموية محلية طبقا لما جاء به دستور 2011، (البند 11) فإن الإسراع في إخراج برنامج التأهيل الحضري المندمج للمدينة من طرف السلطات الوصية من شأنه إتاحة الفرصة للمجتمع المدني للقيام بدوره المعترف به دستوريا و المغيب حاليا في ظل استمرار عدم الإفراج عن هذا البرنامج.

وحرر بتازة في 02/05/2016

المراجع

  1. Https://fr.wikipidia.org/wiki/Métropole du Grand Paris.
  1. Topographic-map.com.
  2. usherbrooke.ca/ bilan/buencyclopedie.
  3. Topographic-map.com.
  4. bbqspot.comمكتبة لسان العرب
  5. jihatipress.com.    تازة بين القيمة الحضارية والعلمية. د. ربيعة    بنويس.
  6. https ://ac wikipedia.org/wiki/.لسان الدين بن الخطيب
  7. https://www.maghress.com al mithaq/7660.
  8. dy abbara.com/utilitaires. convertisseur bi-directionne
  9. honafes.com.هنا فاس .تازة الماضي المشرق ذ. محمد الرحماني اليعلاوي
  10. site officiel de la ville de saint germain en laye.
  11. saintgermainenlaye.fr.
  12. saintgermainenlaye.fr/wp.content/uploades/Etude-Prospective.
  13. eldewly.com/t177638.html.موسوعة المساجد في المغرب- الدولي
  14. hespress.com/writers/2562114html. من أعلام تازة علي بن بري إمام القراء المغاربة
  15. maghress.com/tazatoday/18634من تاريخ تازة الحلقة 9 تازة اليوم 24.07.2012 عبد الإله بسكمار.
  16. tazacity.infonews8I7.html. المكانة العلمية لمدينة تازة د. ربيعة بنويس.
  17. Google Maps https://www.google.fr/maps.
  18. tazekka.com.
  19. https://fr.wikipedia.org/wiki/taza.
  20. histoire de Taza ville-taza.com/histoire.html.
  21. https://fr.wikipedia.org/wiki/saint germain-en-laye.
  22. taza24.com/2015/11/29/2.
  23. إشكالية الاحتباس الحراري بمدينة تازة ومسؤولية سياسات التعمير الخاطئة Problématiques du réchauffement climatiques à la ville de Taza et responsabilités des politiques urbaines erronées. Abdellah lazrak.عبد الله الأزرق.
  24. الصفحة 7 فهرس مخطوطات الخزانة العلمية بالمسجد الأعظم
  25. رسالة إليكترونية توصلت بها من لدن ذ. عبد الإله بتاريخ 14 أبريل بسكمار
  26. radeeta.ma.
  27. startimes.com/?t=1764627/.
  28. wikipidia.org/wiki cheikh Ahmed Zarrouk.
  29. wikipidia.org/wiki Cheikh BnouYajbiche Tazi.
  30. jihatipress.com/article/128/DR.RabiaBenouisse.
  31. wikipedia.org/wiki Lissane.EddineBnouLkhatib.
  32. https://ar.wikipidia.org/wiki Ibn Khaldoun.
  33. الأستاذ محمد رحماني اليعلاوي مجلة هنا فاس 2013.
  34. Rivages d’Essaouira.hautefort.com/tag/le+couloir de Taza
  35. https//fr.wikipedia.org./wiki/Taza
  36. Tazekka.com
  37. https://:wwwcom/TAZA PHOTO/
  38. mosTaza | Le site de la ville de Taza – Maroc
  39. Tazaamicale.fr/videos.