نبيلة القلوشي: الطائر المجروح


nabila_n

نبيلة القلوشي:

عاش طائر حياة زهيدة مفعمة بالحرية حين يطير في السماء رفقة سردابه والسعادة تملأ ناظريه حين يجوب الأماكن وهو ينشد ألحانه العذبة التي تسر مسامع الأخرين حتى يثبت وجوده.

 لكن بعد مرور سنوات وجد نفسه قابعا في الأرض مجروح الجناح وأمسى الليالي في وجعه وحيدا يستنجد أي كان ، لعله يسكن آلامه.  لكنه فقد الأمل حين زادت همومه وانقضى صبره رغم محاولاته الفاشلة لاستجماع قواه،  وأصبح الماضي أشبه بحلم يراوده لعله يجد فيه ما يؤنس وحدته…

 تلك الذكريات الجميلة هي كل ما بقي في ذاكرته ، يشتاق لأصدقائه كعطشان  ينتظر من يسقي ظمأه، و الصمت يخيم على حياته البائسة، وكأنه يتستشعر عاصفة ستهب لتنهي وجعه

جرح كدر صفاء  مرآته فكسر صورته أمام ناظريه. آماله و أحلامه  ينتظرانه بشغف في الأفق، في لحظة أدرك أن جناحه المكسور تحول بينه و بين من بلوغ هدفه المنشود، فأمست دموعه ونيس أوجاعه وفؤاده ليعيش لحظاته الأخيرة وحيدا.