وزير الخارجية المصري : جلالة الملك يتوفر على رؤية “واضحة وثاقبة”


roi_sameh_choukri-gif.gif
قال وزير الخارجية المصري السيد سامح شكري، إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس يتوفر على رؤية "واضحة وثاقبة" في ما يتعلق بتوطيد العلاقات الثنائية القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية مصر العربية.

 وأوضح السيد شكري في تصريح للصحافة، عقب الاستقبال الذي خصه به صاحب الجلالة الملك محمد السادس، اليوم الجمعة بالقصر الملكي بفاس، أن لجلالته رؤية "واضحة وثاقبة" في ما يتعلق بتوطيد العلاقات الثنائية في شتى المجالات، لاسيما المتصلة بتعزيز التعاون بين الفاعلين في القطاع الخاص، واستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين.

وأكد وزير الخارجية المصري أن رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي كلفه بتبليغ جلالة الملك مشاعر تقديره البالغ لشخص جلالته وللشعب المغربي، و"حرص مصر على أن تظل العلاقات المغربية – المصرية علاقات راسخة وممتدة في تاريخ يطبعها التفاعل والتكامل والمحبة التي تجمع الشعبين الشقيقين".

وخلال هذا الاستقبال، الذي سلم خلاله رسالة خطية لجلالة الملك من الرئيس عبد الفتاح السيسي، أوضح الوزير أنه "استمع لرؤية جلالته المتعلقة بالتحديات التي تواجه البلدين والمنطقة العربية ككل، وكذا أهمية التكامل والتعاون بين البلدين في إطار علاقاتهما ببلدان القارة الإفريقية".

وخلص الدبلوماسي المصري إلى أن جلالة الملك عبر عن حرصه على تكثيف الاتصالات والمشاورات الثنائية على كافة المستويات وجعلها تتسم بالشفافية، كما هو الحال بالنسبة للعلاقات المباشرة بين قائدي البلدين من خلال الاتصال الهاتفي وتبادل الزيارات، مضيفا أنه "يجري تحديد موعد لزيارات متبادلة بين قائدي الدولتين".