هكذا أدار الملك محمد السادس مفاوضات التقارب السعودي القطري


m6_saoudi2-jpg.jpg

وكالاَت

ليست المرة الاولى التي تحصل فيها محاولات تقارب قطري سعودي، وتصاب كل المحاولات بالفشل قبل ان يبدأ تطبيق بنودها، فالخلاف بين المملكة الكبيرة والامارة الصغيرة جغرافياً وسكانياً والغنية بالمال، يعود الى حقبة الاستعمار البريطاني الذي أنشأ دولة قطر بينما تعتبر العائلة السعودية المالكة ان إمارة قطر ليست سوى ارض اقتطعت من السعودية، وهذا ما حكم العلاقة بين الطرفين بالتوتر وعدم الثقة خصوصا بعد وصول امير قطر السابق حمد بن خليفة آل ثاني  الى الحكم في تسعينات القرن الماضي.

محاولات التقارب السعودي القطري قبل الاخيرة جرت في شهر أيار الماضي بعد زيارة مفاجئة قام بها امير قطر تميم بن حمد ال ثاني الى السعودية ، غير ان هذه المحاولة لم يكتب لها النجاح بسب اتهمامات السعودية والامارات لقطر بعدم الالتزام بوقف دعم جماعة الاخوان المسلمين واستقبال قياداتهم على ارضها وإعطائهم منبر الجزيرة  خصوصا الشيخ يوسف القرضاوي وقيادات إخوانية مصرية وسورية تقيم بين اسطنبول والدوحة، وقد اتت عملية التقارب الحالية تتمة لجهود دبلوماسية وسياسية كبيرة، تم الاتفاق على بنودها في مؤتمر  قمة مجلس التعاون الخليجي الاستثنائي الذي عقد يومي 16 و17 تشرين ثاني نوفمبر الحالي في العاصمة السعودية  الرياض.

مصادر عربية عليمة قالت أن عملية التقارب الاخيرة بين السعودية وقطر جرت على عدة مراحل من المفاوضات الدبلوماسية طيلة الشهرين الماضيين كان المغرب ساحتها الاولى حيث تولى عملية التفاوض مباشرة الملك محمد السادس، الذي يقيم علاقة قوية مع الملك عبدالله بن عبد العزيز كما شارك في عملية المصالحة  الأمير مولاي رشيد  شقيق الملك محمد السادس الذي يتمتع بعلاقات قوية مع امير قطر تميم بن حمد بن خليفة ال ثاني  ومع ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد ال نهيان.

المصادر تقول أن مبادرة  الملك محمد السادس اتت خلال زيارة استجمام قام بها الملك السعودي عبدالله بن عبد العزيز الى  المغرب حيث يمتلك قصورا ومزارع عديدة يقضي بها فترات نقاهة واستجمام، وتضيف نفس المصادر ان المغرب كان قد لعب دور الوسيط بين بندر بن سلطان وعمه عبدالله خلال شهر شباط الماضي.

وتشير المصادر العربية  ايضا الى دور مهم لعبه شقيق الملك محمد السادس، مولاي رشيد مع كل من ولي عهد ابو ظبي ومع  امير قطر حيث كان ينقل ما سمته المصادر شروط السعودية لاعادة العلاقات الخليجية مع قطر، ويعود بالاجوبة الى ولي عهد ابو ظبي والى شقيقه الملك محمد السادس. وحسب المصادر العربية وافق  امير قطر تميم  بن حمد على شروط السعودية بمجملها تاركا لوالده الامير حمد ووالدته الاميرة  موزة امر اتمام صفقة المصالحة.

بناء على هذه الاتصالات أتت  فكرة عقد قمة استثنائية لدول مجلس التعاون الخليجي في الرياض من اجل ترتيب هذه المصالحة والاتفاق على بنودها بحضور قادة دول مجلس التعاون الخليجي وبشهادتهم تقول المصادر العربية، مضيفةً أن الرياض شهدت حضور كل من  والد امير قطر، الامير حمد بن خليفة ال ثاني وزوجته الاميرة  موزة والدة تميم الذين ناقشا في الكواليس بنود المصالحة النهائية والتي نصت على وقف دعم قطر لجماعة الاخوان المسلمين خصوصا فرعها الاساس في مصر، فضلا عن وقف التحريض على النظام المصري على شاشة قناة الجزيرة.

كما نصت على الاعتراف القطري بالزعامة السعودية في الخليج وعدم عرقلة النفوذ السعودي على المعارضة السورية ـ وعدم قيام الدوحة بتعزيز النفوذ التركي على حساب النفوذ السعودي في العالم العربي، وتشير المصادر أن قبول الامارات عملية التقارب والمصالحة مع قطر سهل قبول  الجانب السعودي الذي طالب  حمد بن خليفة وموزة بأفعال قطرية  سريعة وواضحة تطبيقا للمصالحة وهذا ما وعد به والد ووالدة امير قطر تميم بن حمد بن خليفة وتعهدا بتنفيذه بشكل فوري.