فضيحة أخلاقية. شاب يستدرج تلميذات من أمام ثانوية إلى شقته ويلتقط لهن صورا إباحية وبعضهن تكتمن على اغتصابهن


كود

كشف مصدر موثوق عن وجود فضيحة أخلاقية بطلها شاب عمره 24 سنة، قام بتصوير ست تلميذات يدرسن في ثانوية مشهورة بمدينة الرباط، في أوضاع إباحية، إذ كان يربط في كل مرة علاقة مع تلميذة ويصطحبها إلى شقة ويمارس معها الجنس، ويقوم بتصويرها بهاتفه المحمول دون أن تكون على علم بذلك.
وذكر المصدر، حسب ما أكدته "المساء" في عدد يومه الخميس (فاتح مارس 2012)، أن محامين بدؤوا إجراءات لوضع شكايات جديدة بداية من الأسبوع الجاري، ضد الشاب نفسه بمكتب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط، بعدما وضع دفاع ضحية أخرى شكاية، في الأسابيع الأخيرة، مرفوقة بقرص مدمج وصور تظهر فيها تلميذة قاصر في وصع مخل بالحياء داخل سقة، حيث أمرت النيابة العامة مصالح الأمن بالتحقيق في القضية.
وحسب تصريحات تلميذة قاصر، قام الجاني المفترض بالتقاط صور لها داخل شقة وشرع في ابتزازها بمنحه مقابلا ماديا أو إرسال تعبئات للهاتف الجوال إلى رقمه الشخصي، وكان يهددها بإرسال صورها إلى عائلتها في حال رفض طلبه، مما دفعها إلى السرقة لتلبية رغباته تحت الإكراه والضغط.